العدد4154-الثلاثاء-31-10-2017

جديد الأخبار

الديار هذا الصباح

الديار اليوم

الأولى


الأخيرة

إستطلاع

ما رأيك بالموقع الاكتروني الجديد؟

كاريكاتور

الديار الثقافي

مهرجان صلالة يواصل فعالياته

مهرجان صلالة يواصل فعالياته
الديار

8/6/2017 12:10:08 PM

الديار - غدير النسور- بالفعل ماقيل بحق صلالة فهو قليل.. وصدق من قال بأنها جنة الله في أرضه.. ما ان تفكر بزيارة عمان فيجب عليك التوجه الى صلالة ليتسنى لك التمتع بطبيعة صلالة الخلابة وأجوائها الجميلة.. التي تستحوذ على كل المشاعر والأحاسيس وتجعلها تنطق بلغة الجمال والفتنة بكل ماهو رائع وما يمكن ان تحمله الكلمة من معنى فيكفي ان ترى اشجار اللبان الخضراء العجيبة بجمالها وهي تخرج برأسها من بين صخور الجبال لينطق لسانك طواعية سبحان الخالق ما اروع خلقك . سبحان الذي خلق السموات والارض فأحسن خلقهن وهو بكل شئ عليم ,مناظر جميلة وخلابه تفتح النفس وتزيل الهموم ومن اجمل المناطق المغسيل, ودربات, وجبل اتين وافتيلقات وتواجد العيون الكثيرة منها: حشير ,جرزيز, واثوم, والجبال الخضراء وأجواء الضباب الرائعة والمطر وفاكهه النرجيل الطبيعية. ان ما شاهدته في صلالة من طبيعة وكنوز و طيبة لم يمرعلي في أي بلد آخر ففي هذه الرحلة اكتشفت الكثير من كنوزها ف صلالة ترسم الطمأنينة في قلبك وتشعرك بانك بين أهلك وما رأيته من خلال هذه الرحلة الممتعة اكد لي بلسان الواقع ان كل ما قرأته عن صلالة قليل وان الذين كتبوا عنها لم يوفوها حقها الكامل "اهل ظفار" .. عمق بالرقي في التعامل وفق الأصول والمبادئ فالابتسامة تكسو الوجوه طول الوقت والقلوب تنبض ترحيبا وحفاوة الاستقبال والأخلاق العالية التي زرعها فيهم السلطان قابوس حفظه الله. انطلقت فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2017م مطلع الشهر الماضي والتي تستمر إلى 31 من شهر أغسطس المقبل ولمدة 63 يوما, هذا وشمل برنامج المهرجان هذا العام على العديد من الفعاليات والمناشط في مختلف المجالات الدينية والاقتصادية والتراثية والاجتماعية والثقافية والرياضية والترفيهية والعروض المسرحية بالإضافة إلى إقامة مهرجان الفنون التقليدية والصناعات الحرفية بمشاركة 35 دولة. ويحرص مهرجان صلالة السياحي لهذا العام الذي يأتي تحت شعار عُمان الرّخاء والنّماء على أن تعكس الأنشطة والفعاليات الجو المفعم بالتآخي والمحبة والرّخاء الذي تعيشه السلطنة عبر إبراز هذه السمات من خلال مضامين وفعاليات المهرجان للتأكيد على أن السلطنة بلد محبة واستقرار. قال سالم بن عوض النجار مدير عام المديرية العامة للإعلام بمحافظة ظفار انه ومع انطلاق المهرجان تستعد جميع اللجان للعمل على إنجاح فعالياته, واشار النجار الى ان مهرجان صلالة يزداد تألقًا كل عام بفعل الجهود والإسهام من جانبكم أنتم كإعلاميين تتم دعوتكم لتشهدوا بانفسكم المهرجان والموسم السياحي في الوقت الذي يزداد فيه لهيب الطقس الحار في بقية البلدان المجاورة لتنقلوا الصورة الواضحة والكلمة الصادقة والخبر اليقين عن المهرجان وفعالياته وأنشطته المختلفة وما يوفره من مناخ مريح لزواره وعن موسم الخريف بكل ما فيه من عناصر جذب بمناخه المميز وما تتمتع به المحافظة من مقومات سياحية ومعالم تاريخية وحضارية وطبيعية ومزارات وكثير من المعالم.. وإننا إذ نقدر جهود القائمين على المهرجان وجميع ما توفره بلدية ظفار من إمكانيات تضعها في خدمة زوار المحافظة ودعم الوسائل الإعلامية وأدواتها في تأدية واجبها لكي تتحقق الشراكة واللحمة المرجوة بين الجميع حيث أننا نجتمع من داخل السلطنة ومن الدول الشقيقة حول هدف واحد مقدرين لكم أنتم ضيوف المهرجان جهودكم في عكس هذه الصورة عن السلطنة من خلال وسائلكم الإعلامية.. ووزارة الاعلام ممثلة في المديرية العامة للاعلام بمحافظة ظفار وبالتنسيق مع بلدية ظفار وإدارة المهرجان تسعى الى دعوة الاعلاميين والصحفيين من مختلف دول مجلس التعاون والوطن العربي الى زيارة صلاله.. عُرف مهرجان صلاله بمهرجان الأسرة حيث تفضل الأسر العمانية والخليجية الذهاب الى صلاله في هذا الموسم ويحرص المهرجان على إبراز الموروث الفني والتراثي العُماني الغني بتنوعه والمتمثل في الفنون الشعبية والحرف والصناعات التقليدية ومسابقات العروض التي تقدمها ولايات السلطنة وكذلك رقصات البرعة التقليدية وهي احد الفنون المسجلة في قائمة التراث العالمي ومسابقة فنون الرقص بالسيف اضافة الى الحفلات الفنية وفنون الشعوب التي تشارك من مختلف دول العالم في هذا المهرجان كذلك هناك مسابقة الرماية والندوات والمحاضرات الثقافية وسياحة المؤتمرات ومسابقات الإبل من مختلف دول مجلس التعاون ومعسكرات الكشافة والمرشدات.. ويستضيف المهرجان أعلام الثقافة والفن والصحافة من الوطن العربي وهناك مناشط مختلفة مثل المعارض التخصصية مثل المخطوطات والفنون التشكيلية والمقتنيات الاثرية والتصوير ومعرض الكتاب وخيام التسوق وكذلك تشهد القرية التراث حركة دؤوبة من جانب الزوار لما تحتويه من صناعات حرفية وأنواع مختلفة من الأكلات الشعبية العمانية كما لم يغفل المهرجان حق الطفل في ألعاب الترفيه وبرامج ثقافية تلبي رغبات الطفل.. كما لم يغفل المهرجان النشاط المسرحي سواء من جانب الفرق المسرحية المحلية أم من بعض دول الخليج وهناك نشاطات مختلفة تقام على هامش المهرجان على مدار اكثر من شهرين. مع انطلاق المهرجان تستعد جميع اللجان للعمل على إنجاح فعالياته, ومن أبرز اللجان اللجنة الإعلامية التي تضم العديد من المحررين والمصورين من مختلف وسائل الإعلام وهي تساهم في إبراز فعاليات المهرجان. وقال نجيب رجب ضحى رئيس اللجنة الإعلامية بمهرجان صلالة السياحي: يقوم أعضاء اللجنة الإعلامية بتغطية فعاليات المهرجان تغطية شاملة بمختلف وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وأن المركز الإعلامي يحظى بأهمية كبيرة حيث تم تجهيزه بأحدث الأجهزة والأنترنت لتسهيل عمل الإعلاميين ومساعدتهم في إنجاز أعمالهم في تغطية فعاليات المهرجان على اكمل وجه كما ستتم دعوة بعض القنوات الفضائية وبعض الصحفيين من بعض دول الخليج وبعض الدول العربية. ومن جهته وضح رئيس دائرة مهرجان صلالة طلال بن غازي المسهلي ان مهرجان صلالة السياحي قائم على عدد من الثوابت التي تؤكد على اظهار الهوية الحضارية لهذا البلد الغالي. لذلك فان الفعاليات التراثية ومايتصل بها من فنون و عادات وتقاليد و نضيف الى ذلك مسابقة الولايات التنافسية هي من ضمن هذه الثوابت التي تتواجد في كل عام ولايمكن ان تمضي فعاليات المهرجان . فعلى سبيل المثال توسع نطاق مشاركة الفرق التراثية من 30 فرقة الى مايقارب 50 فرقة لتشمل مشاركة كل محافظات السلطنة. وكشف المسهلي خلال حديثه عن جديد المهرجان لهذا العام واكد ان المهرجان يقام لهذا العام تحت شعار زعمان الرخاء والنماء" لذلك استقطينا مايزيد عن 40 دولة بالتنسيق مع اليونسكو تعبيرا عن مفاهيم السلام والنماء والرخاء والامن والامان الذي تزخر به السلطنة وتاكيدا على نهج التواصل الحضاري الذي ارسى ثوابته مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم . حفظه الله ورعاه . ونوه المسهلي انه وبلا شك لكل عمل تحديات ولكن كلها تذلل اذا ماتوفرت روح العمل و التفاني وهذا مايميز فريق العمل في دائرة المهرجان وذلك لتنفيذ رؤية ورسالة المهرجان وفق توجيهات اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي و على راسها معالي وزير الدولة ومحافظ ظفار المشرف العام للمهرجان و سعادة الشيخ رئيس بلدية ظفار و رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي. وكل هذه التحديات وفق ماذكرت لكم تتحول الى انجازات نحتفي بها في نهاية المهرجان وأضاف المسهلي بأن مهرجان صلالة تظاهرة اقتصادية ثقافية اجتماعية سياحية سنوية يقام كل عام تحت شعار ملتقى الاسرة و نختار للمهرجان شعار وطنيا يتناسب مع حجم عطاءه وقيمته الوطنية فهو كما نحسبه احد ثمار النهضة العمانية ويسهم بجلاء واضح في رفد الاقتصاد و ايجاد فرص توظيف مؤقته لعشرات الالاف من ابناء المحافظة والوطن. هذا ولخص المسهلي اهمية المهرجان على انه الحراك السنوي الذي يثري السلطنة و اقتصادها متزامنا مع ابرز المواسم السياحية في السلطنة.. وأكد المسهلي بأن مهرجان صلالة السياحي هو احدى انجازات النهضة المباركة وهو رافد اقتصادي واجتماعي و ثقافي .. يقدم الالاف من الوظائف المؤقتة لابناء المحافظة و يفتح ابوابه للاسر المنتجة واصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ويدعم كل مشروع ناجح. و يحرص المهرجان على تشجيع سياحة المؤتمرات بالتعاون مع الجهات المعنية وذلك لتعزيز السياحية وفيما يتعلق بما تقدمه البلدية في اطار تنظيم المهرجان اشار المسهلي الى ان الاستعداد يبدا مبكرا جدا حيث وكما وصف المسهلي الى ان التحضير لكل دورة يبدآ عقب انتهاء الدورة فورا .. و العمل يتم من خلال رفع مرئيات ومقترحات التطوير من الزوار و من اللجان ويتم صياغتها في رؤية تسعى للتجدد مع المخافظة على بعض الثوابت وهي الهوية الخضارية والتراث الثري لهذا البلد العزيز.. و بعد ذلك يتم تنظيم عمل اللجان الرئيسية والفرعية لتشرع بعملها وفق تلك الرؤية ليتبلور لدينا المهرجان كما تتابعونه ف كل عام يتكامل المهرجان ليثري موسم السياحة كما ذكرت سابقا فمحافظة ظفار حباها الله باجواء مناخية استثنائية نرى انها تتكامل لرسم موسم سياحي ترفيهي بفعاليات ونجهيزات مختلفة تلبي اختياجات الزوار و تثري تجربتهم فالمحافظة. وأخيرا أود أن أشكر كلا من معالي الدكتو عبدالمنعم الحسني وزير الإعلام وسعادة الشيخ سالم الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلاله السياحي على كل الجهود من اجل عمان. الشنفري موسم الخريف فصلاً إستثنائياً مميزاً بكل المقاييس في صلالة, مهرجان صلالة السياحي الذي يقام في صلالة بمحافظة ظفار في سلطنة عمان يعد من أهم الأحداث التي تحظى باهتمام كبير على الصعيد الداخلي والخارجي وهو يأتي مع فصل الخريف من كل عام . ويأتي هذا العام 2017م ليفتح أُفقًا جديدة من برامج الترفيه والمُتعة, المقترنة بالثقافة الإيجابيّة, تحت مظلّة مهرجان صلالة السياحي. إنّنا لهذا العام سَعيْنا بجهد كبير إلى تكثيف أنشطة المهرجان ودعم برامجه وخططه بالأفكار الخلاّقة والتي ستُحدث الفرق الواضح لدى متابعي المهرجان وجمهوره العزيز. وتؤكّد على ثوابتنا ورسالتنا السياحيّة والتاريخيّة الموجّهة للعائلة والفرد والطفل. س1 : متى بدأ مهرجان صلالة السياحي أعتمد المهرجان منذ نشأته على التركيز على الترويج للطبيعة المميزة التي حبا الله بها المحافظة من خلال موسم الخريف والذي يعد فصلاً إستثنائياً مميزاً بكل المقاييس هذا إلى جانب ما تتميز به المحافظة من إرث تاريخي موغل في القدم يرجع إلى ما قبل الميلاد حيث كانت تشتهر بإنتاج أجود أنواع اللبان وبالعديد من الحضارات المعروفة الأمر الذي أكسب المحافظة شهرة تاريخية عظيمة وذلك لزيارة المآثر والمزارات التاريخية ومن هنا ظهرت الحاجة الماسة لإيجاد قالب ترويجي وسياحي للمحافظة ومن هنا ولد مهرجان الخريف خلال عقد الثمانينات حيث بد أ بأنشطة فلكلورية بسيطة وبعض الفنون والرقصات الشعبية التي تقام في العديد من المواقع السياحية إضافة إلى الحفلات والأمسيات الشعرية والفنون التشكيلية الأخرى . وفي عام 1996 م تمت إقامة ما ُسمي بمخيم أصدقاء البلدية حيث كان الهدف من إقامته استغلال الإمكانات المتوفرة خلال فصل الخريف لتنشيط السياحة وتوفير مكان ترفيهي للمواطنين والسياح على حد سواء , ثم تطورت الفكرة في عام 1998م كماً وكيفاً وشهدت نقلة نوعية حيث تحول هذا النشاط وهذه الفعاليات إلى موقع أرحب من الموقع السابق وأعيد تسميته باسم مهرجان خريف صلالة حيث عكس هذا المهرجان الثقافة المحلية للمنطقة وفقاً لما يتماشى مع مفهوم وفكرة المسئولين الطموحة للوصول إلى المستوى الإقليمي والعالمي على حد سواء و شهد عام 1999 نقلة نوعية أخرى مميزة للمهرجان من خلال تنوع فعالياته ومناشطه والإهتمام الإعلامي به الأمر الذي أدى إلى إنعاش الحركة السياحية بشكل ملحوظ وتواصلت الجهود إلى إبراز هذا المهرجان بالصورة المطلوبة حيث شهد عامي 2001-2000 تعزيز مركز البلدية الترفيهي بالعديد من الخدمات الأساسية وشهدت المهرجانات اللاحقة تنوع ملفت وجذاب لكافة فعاليات و أنشطة المهرجان هذا بالإضافة إلى توسيع الرقعة الجغرافية التي يشملها المهرجان وعدم إقتصاره فقط على مركز البلدية الترفيهي . وشهد عام 2008م تغيير مسمى المهرجان من مهرجان خريف صلالة إلى مهرجان صلالة السياحي وتأتي هذه التسمية تأكيداً لما تحظى به محافظة ظفار من مقومات سياحية تؤهلها إلى أن تكون ضمن أهم المدن السياحية على خارطة السياحة الإقليمية في المنطقة وإعطاء مساحة أكبر للموروث الشعبي والتقليدي الذي تتمتع به المحافظة والتعريف بالإرث الحضاري للسلطنة بشكل عام وقد أعطى هذا التغير نقلة نوعية وشمولية أكبر للمهرجان من ارتباطه بموسم الخريف إلى مهرجان يهتم بجميع المواسم وسعي البلدية متواصل لتنويع وتنشيط الفعاليات المقامة على مركز البلدية الترفيهي طوال العام والاستفادة من المناسبات والاحتفاليات المختلفة. س2 : نعلم ان المهرجان حصل على عدة جوائز فما هي الميزات التي يتمتع بها عن غيره في المنطقة لقد عملنا ك¯فريق عمل واحد مدّة أشهرٍ طويلة, من أجل تعزيز رؤيتنا وتطبيقًا لمنهج التنمية المستدامة, خاصّةً بعد أن أصبح المهرجان جاذبًا بفعالياته وأنشطته للخبرات الشبابيّة العُمانيّة ذات المواهب المُتنوّعة. حيث عمِلَ الجميع بكلّ تفانٍ ويدًا بيد من أجل الوصول إلى هذا المستوى الجيد من المهرجان ليرضي ذائقة الزائر وكل متابع ومهتم. وممّا لا شكّ فيه, أنّ تلك الرؤى والبرامج احتاجت إلى متابعة حثيثة من مختلف اللجان القائمة على وضع برنامج المهرجان. رغبةً منّا جميعًا في الحفاظ على الصورة الجميلة للمهرجان على كافّة المستويات والمستوى المحلّي والإقليمي ك¯وجهة _سياحيّة ترفيهيّة نموذجيّة_ فيما تقدّمه للزائر والمُقيم. وما نستطيع قوله إن مهرجان صلالة السياحي يتميز بالأنشطة المختلفة في شتى المجالات سواء الثقافية أو الفنية أو الترفيهية وكذلك الرياضية والاقتصادية وغيرها من المجالات. وهو يأتي مصاحبا مع الأجواء الخلابة التي تشهدها محافظة ظفار في هذا الوقت تلك الأجواء التي تستقطب السياح من مختلف الدول وبالتي يجدون في مركز البلدية الترفيهي متنفس مسائي جميل لقضاء الأوقات الممتعة من أبنائهم. س3 : الخصائص التي تميز هذا الموسم السياحي في محافظة ظفار إن محافظة ظفار تتمتع بمقوّمات سياحية حقيقية تستقطب من خلالها الكثير من الزوار والسياح, حيث يوجد هناك القلاع والحصون التي تجسد عراقة الماضي وحضارة الأجداد, وفيها العيون والشواطئ والخلجان الزاخرة بالرمال الذهبية اللامعة إلى جانب الجبال والسهول والصحاري. ومن المعروف أن موسم الخريف يبدأ فلكياً فيها من 21 حزيران/يونيو إلى 21 أيلول/سبتمبر من كل عام حيث تكتسي الجبال والسهول اللون الأخضر وتساقط حبات المطر والرذاذ مع النسيم البارد مما يعطي محافظة ظفار طقس فريد يختلف تماما عن العديد من الدول. فتلك الأجواء اللطيفة يستمتع بها مئات الآلاف من المواطنين والمقيمين والزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم. س4 : ما هو دور بلدية ظفار في توفير الخدمات التي يحتاجها الزائر تعد بلدية ظفار أحد أهم المؤسسات الحكومية التي لا يكاد يخلو أي مشروع تنموي في المحافظة من لمساتها في إضفاء الطابع المدني والحضاري مع الالتزام بالطراز المعماري التقليدي الذي يضفي عليها طابع الرقي والنماء والإبداع. كما أنها تمثل أبرز القطاعات الخدمية في المنطقة حيث تتواصل مع المواطن والمجتمع بصورة مستمرة ومتنامية لتوفير مختلف الخدمات في النواحي الحياتية والبيئية المتعددة مثل الخدمات الصحية, وخدمات النظافة العامة, والخدمات الهندسية هذا الى جانب خدمات الصرف الصحي وأعمال التشجير والتجميل. وتسعى بلدية ظفار عبر رسالتها إلى توفير وإدارة كافة الأنشطة التي تهم المواطنين والمقيمين أو السياح. ولعل تبني البلدية العديد من الفعاليات الخدمية والترفيهية والمهرجانات المتنوعة لهو دليل على نجاح الأسلوب الذي انتهجته للنه¯وض بالعمل البل¯دي نح¯و آف¯اق جدي¯دة أكثر شمولي¯ة وأوس¯ع انتشارا بين كافة شرائح المجتمع. س5 : هل أماكن الايواء تكفي لعدد الزائرين لا شك أن مكان الإقامة يعد من أهم أولويات أي زائر لمحافظة ظفار خاصة فيما يتعلق بمدى توافرها ومستوى الخدمات التي تتواجد بها. ولقد شهدت مدينة صلالة توسعة في الفنادق ذات المستوى العالي بالإضافة إلى توفر المباني والشقق الفندقية للأسر وبأسعار جداً مناسبة مقارنة مع بعض المناطق السياحية في البلدان الأخرى. فلم يعد هناك صعوبات في إيجاد السكن سواء عبر التنسيق مع المكاتب السياحية المنتشرة أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية المختصة. س6 : ما هي التطورات التي طرأت على المهرجان في نوعية الأنشطة والفعاليات والمسابقات كما هو معروف أن مهرجان صلالة السياحي يسعى في كل دورة من دوراته أن يقدّم الجديد والتنوع في فعالياته ومناشطه المتنوعة. لذلك نجد أن هناك تطور وتحسين في مختلف البرامج والفقرات التي تلقى استحسان وقبول لدى الزوار. حيث تم التوسعة في المعارض الاستهلاكية والتخصصية وفعاليات الطفل والألع¯¯¯اب الكهربائية وكذلك الن¯¯دوات الديني¯¯¯¯ة والثقافي¯¯¯¯ة حيث تم تكثيفها من حيث الكم والكيف واختيار الأفاضل والأساتذة ذوي الكفاءة والخبرة وذلك للاستفادة القصوى من هذه الندوات لزيادة الوعي الديني والثقافي مع التركيز على إقامتها في الثلث الأخير من فترة فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2017 م. أضف إلى ذلك المسابقات التي ينظمها مهرجان صلالة السياحي سنوياً والتي من أبرزها مسابقة حفظ القرآن الكريم ومسابقة الرماية المفتوحة للأفراد والأندية والولايات ومسابقة فن البرعة ومسابقة الولايات التنافسية إلى جانب بطولة كأس مهرجان صلالة السياحي لكرة القدم وسباق الماراثون ومسابقة القدرة والتحمل للخيول. وشهد مهرجان صلالة السياحي لهذا العام مشاركة قرابة 40 دولة وذلك بالتعاون مع منظمة IFDA وهي منظمة ثقافية عالمية لتطوير الفلكلور ومقرّها بعاصمة النمسا فيينا وذلك بهدف تقديم ثقافات الدول من جميع أنحاء العالم على أرض المهرجان وكذلك تسليط الضوء على محافظة ظفار وبروزها عالمياً. وهناك دائما الجديد في المسابقة التلفزيونية حيث تقام وعبر برنامج ليالي المهرجان لهذا العام مسابقة الشلات للشباب وهي مسابقة تقام لأول مرة على مستوى السلطنة وهي من الفنون ذات الانتشار الواسع في الوقت الحالي على مستوى السلطنة ودول الخليج العربي, وستقام على حلقات أسبوعية وستشكل لها لجنة تحكيم خاصة, وستكتب كلمات الشلات المشاركة في المسابقة في مدح المآثر والخصال الحميدة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه -القائد الإنسان الملهم لشعبه وأمته. كما يحرص المهرجان على المسرحيات المحلية للفرق الأهلية نظرا للإقبال الكبير عليها من قبل الجماهير ودعماً من المهرجان للحراك الثقاف¯ي في السلطنة, كما أن المهرجان قد قام بطرح مناقصة لاستقطاب مسرحيات عربية وخليجية لكي تمثل تنوع جيد في الحراك الثقافي المسرحي بالمهرجان. وفي إطار توسيع النطاق الجغراف¯ي لفعاليات ومناشط المهرجان خارج مركز البلدية الترفيهي يتم تنفيذ بعض الفعاليات في ولايتي طاقة ومرباط لقربهما من ولاية صلالة بالإضافة موقع مخيم أصدقاء البلدية في إتين. ومن حيث الفعاليات العالمية فإن المهرجان يسعى سنوياً على استقطاب مجموعة من الفعاليات والعروض العالمية كون أنها تمثل دائماً الجديد المطلوب من كل زوار المهرجان هذا العام حيث تمت دعوة تأكيدية لعدة دول للمشاركة بالسيرك العالمي والألعاب والعروض النارية ومسابقات الأطفال وكثير من العروض الأخرى المفاجئة. كما أن القرية التراثية بمركز البلدية الترفيهي تعتبر من أهم المواقع لما تحتويه من بيئات مختلفة بالمحافظة وإظهار المكونات لكل هذه البيئات إلى واقع ملموس يشكل للوهلة الأولى الإحساس بجدية نقل الصورة الواقعية لما تجسّده هذه البيئات من تشغيل حي لأعمال وممارسات للموروثات كالحرف المختلفة والرقصات الشعبية وكل ما من شأنه إبراز للتراث العماني الأصيل وهذه البيئات هي: البيئة الحضرية والبيئة الريفية والبيئة البدوية. س7 : نظرتكم المستقبلية لتطوير المهرجان وصناعة السياحة كون أن مهرجان صلالة السياحي يسهم في إثراء الحركة السياحية في المحافظة والتعريف بأهم المعالم الحضارية والتاريخية والطبيعية للسلطنة بشكل عام والمحافظة على وجه الخصوص فإن ذلك يدعونا إلى مواصلة النهج الذي يحقق التطور النوعي والكمي مع زيادة أعداد زوار المحافظة ولاشك أنه هناك لجان تقوم بوضع تصورات ومرئيات تحقق الطابع الحضاري والعصري في جميع أروقة المهرجان وفق الإمكانات المتاحة لدينا وبتعاون كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة والجهات الأمنية التي بلا شك تقوم بدور ملموس لتحقيق النجاح للمهرجان كذلك يعد مهرجان صلالة السياحي ذا جدوى اقتصادية هامة إلى جانب الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية ,من خلال الترويج والتسويق الناجح للمهرجان, واستقطاب مختلف المؤسسات والشركات والتي أوجدت جوا اقتصاديا, وقوة شرائية واستهلاكية من قبل زوار المهرجان , كما يظهر البعد الاقتصادي للمهرجان في توفير فرص عمل للشباب العمانيين في مختلف المجالات والتخصصات, وشكل لهم فرصة سانحة لكسب الخبرة وصقل مهاراتهم للانطلاق إلى الأمام , وهذا بحد ذاته مكسب وطني مهم لبلدنا الحبيبة عمان. كما وفر مهرجان صلالة السياحي فرص عمل كبيرة بلغت حوالي 6500 فرصة عمل للعديد من شرائح المجتمع المختلفة وكانت الأولوية للأسر ذات الدخل المحدود بالإضافة إلى استفادت أصحاب سيارات الأجرة, وأصحاب المقاهي والمطاعم, والفنادق والعقارات, والمؤسسات والمراكز التجارية وغيرهم الكثير, بالإضافة إلى زيادة حركة الأشغال في الفنادق حيث تصل إلى 100 % وزيادة حركة التسوق. ويشكل هذا المهرجان وسيلة مهمة من وسائل الترويج السياحي الداخلي والخارجي للسلطنة, حيث استطاع أن يشكل مقصدا لمختلف العائلات والأسر العمانية والجاليات الأجنبية, بالإضافة إلى استقطابه العديد من مواطني دول المنطقة, وهذا كله سوف يوجد جوا صحيا وممتازا لإعطاء دفعة اقتصادية متقدمة, تعود بالنفع على الوطن وأبنائه, ويحقق المهرجان الأهداف المرجوة منه, وليحتل مكانا مناسبا بين أقرانه من المهرجانات الخليجية, والعربية, والإقليمية.