العدد4154-الثلاثاء-31-10-2017

جديد الأخبار

الديار هذا الصباح

الديار اليوم

الأولى


الأخيرة

إستطلاع

ما رأيك بالموقع الاكتروني الجديد؟

كاريكاتور

الديار الثقافي

الرئيس الراحل صدام حسين القائد الذي ضرب اسرائيل بعقر دارها

الرئيس الراحل صدام حسين القائد الذي ضرب اسرائيل بعقر دارها
وكالات

9/17/2017 10:23:38 AM

وكالات-استيقظ الصهاينة على صوت صواريخ من نوع “سكود” دكت تل الربيع وصحراء النقب وحيفا، وخلفت ضحايا بالعشرات وحالات كبيرة من الهلع والفزع، وكانت هذه هي المرة الاولى، وليست الاخيرة، التي يُقصف فيها العمق الصهيوني في التاريخ، حيث استطاعت المقاومة في غزة إعادة الكرَة في حرب السجيل عندما وصلت صواريخ "حماس" و"الجهاد الاسلامي" عمق تل الربيع المحتلة للمرة الأولى منذ العام 1991م. إبان حرب الخليج الثانية، أطلقت القوات العراقية عددا من الصواريخ من نوع "سكود المطور" على الكيان الصهيوني، بأمر مباشر من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وذلك ردا على بدء الحملات الجوية التي قامت بها قوات التحالف بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية في عملية ” تحرير الكويت”، واستمرت عمليات القصف لأكثر من شهر وانتهت في الـ25 من شهر فبراير لعام 1991م. وقد عدّ بعض المحللين استهداف الدولة الصهيونية في هذه الحرب "محاولة من القيادة العراقية لجر الكيان الغاصب إلى الصراع" آملا أن يؤدي ذلك إلى صدع في صفوف قوات التحالف، خاصة في صفوف القوات العربية المشاركة، لكن أمريكا طلبت من الدولة الصهيونية ضبط النفس وعدم الرد على الهجوم لحين الانتهاء من تحرير الكويت. لقد كان الهجوم العراقي المفاجئ على الصهاينة نقطة تحول في الصراع "العربي-الصهيونية"، فقد فتح الباب أمام إمكانية توسيع المشاركة العربية في الهجوم، بالإضافة إلى أهمية نقل المعارك إلى داخل العمق الصهيوني، وجعل الأهداف الصهيونية سهلة الاختراق، بعد أن اطمئن الصهاينة إلى ضعف الجيوش العربية. كشفت عمليات القصف "هشاشة المجتمع الصهيوني"، وعجز ووهن القيادة الصهيونية عن صد أي هجوم مباغت لأراضيها، وأدى هذا الهجوم إلى انتشار الخوف والذعر في نفوس المغتصبين، خاصة بعد وفاة عدد منهم بسبب الخوف ومن دون إصابات، بالإضافة إلى هجرة عكسية للمئات منهم إلى أوربا وأمريكا، واستطاع صدام حسين أن يكسب تأييدا عربيا في الحرب ضد الأمريكان من خلال هذا الهجوم، خاصة من الفلسطينين، فأحدث ذلك شرخا كبيرا بين أبناء الوطن العربي، حيث شاركت كثير من الدول العربية في مساندة قوات التحالف لتحرير الكويت فيما امتنعت أخرى عن ذلك. يذكر ان الكيان الصهيوني قام بقصف المفاعل النووي العراقي عام 1981 الوثيقة التي بموجبها تم استلام الاوامر من القيادة العليا للقوات المسلحة آنذاك وتنص على : " (بسم الله الرحمن الرحيم) العميد الركن حازم عبد الرزاق , السلام عليكم باشروا على بركة الله بضرب الاهداف داخل الكيان الصهيوني المجرم باثقل ما يمكن من النيران مع ضرورة التنبه تجاه احتمالات الكشف وان تنفذ الضربات بالعتاد التقليدي الاعتيادي للصواريخ ويستمر الرمي حتى اشعار آخر, صدام حسين 17 /1 / 1991 " الخسائر في حرب الخليج حسب إحصائية صهيونية: 74 قتيل 230 جريح اضرار ودمار في حوالي 7440 مسكن وشقة سكنية اضرار في 200 محل تجاري اضرار في 23 مبنى عام تدمير 50 سيارة