العدد4154-الثلاثاء-31-10-2017

جديد الأخبار

الديار هذا الصباح

الديار اليوم

الأولى


الأخيرة

إستطلاع

ما رأيك بالموقع الاكتروني الجديد؟

كاريكاتور

دوليات

الاحتلال يعزز استيطانه بـ700 بيت استيطاني في القدس المحتلة

الاحتلال يعزز استيطانه بـ700 بيت استيطاني في القدس المحتلة
وكالات

10/28/2017 10:18:37 AM

وكالات-أعلنت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة في نهاية الأسبوع، أن ما يسمى "لجنة التنظيم والبناء" ستقر في جلستها يوم الأربعاء المقبل، بناء 700 بيت استيطاني في حيين استيطانيين في شمال المدينة. فيما واصل جيش الاحتلال والمستوطنين اعتداءاتهم على الفلسطينيين في الضفة. ووفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية، فإن بلدية الاحتلال ستقر بناء 500 بيت استيطاني في الحي الاستيطاني "رمات شلومو"، شمال المدينة، و200 بيت استيطاني في الحي المجاور "راموت"، وأن البناء سيكون في اتجاه الشمال، نحو جنوب منطقة رام الله. وقال نائب رئيس بلدية الاحتلال مئير ترجمان، الذي يرأس لجنة التخطيط والبناء في بلدية الاحتلال، إنه "منذ دخول إدارة ترامب لا توجد لدينا تأخير في دفع المشاريع. ونحن نبني في جميع أنحاء القدس من أجل إبقاء الأزواج الشابة فيها، والشقق الجديدة ستكون صغيرة من أجل أن تلائم الأزواج الشابة من حيث السعر". ويتزامن قرار الاحتلال، مع البحث الذي ستجريه اللجنة الوزارية لشؤون التشريعات يوم غد، في مشروع القانون يقضي بضم مستوطنات ضخمة في محيط القدس الى المدينة، وفي المقابل العمل على فصل أحياء وضواح فلسطينية في شمال المدينة وشرقها، عن مركز المدينة، بهدف اختلاق أغلبية يهودية ضخمة. ويوجد مشروع قانون آخر، لذات المبادرين، يقضي بضم مستوطنات، ولكنه يبقي على الضواحي الفلسطينية ضمن المدينة. وفي سياق متصل بجرائم الاحتلال، فقد قمعت قوات الاحتلال أمس، مسيرة قرية نعلين الأسبوعية الشعبية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، والتي جرت أمس بعنوان "من حقي أن أصل أرضي"، ضد قرار الاحتلال السماح لعدد محدود من المزارعين عبور البوابة والوصول إلى أراضيهم المعزولة خلف الجدار لجني ثمار زيتونهم. وكانت سلطات الاحتلال قد سمحت لعدد قليل من المزارعين ممن هم أصحاب أمراض او ممن هم بالوضع الطبيعي لا يصلون أرضهم عبر بتصاريح خاصة، فيما منعت عددا كبيرا ممن يتلهفون للوصول لأراضيهم المعزولة لفلاحتها. وقال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في القرية محمد عميرة، لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن قسما كبيرا من أشجار الزيتون المعزولة خلف الجدار قد تمت سرقة ثمارها، فيما الأعشاب والحشائش الضارة اكتست الأرض، نتيجة منع اصحابها من الوصول إليها. وقال عميرة، إن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين بقنابل الغاز لدى اقترابهم من موقع إقامة الجدار جنوبي القرية، كما طاردوا المشاركين في حقول الزيتون. كما اعتدت قوات الاحتلال أمس، على المشاركين في مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق بقرار من الاحتلال منذ أكثر من (14 عاما) لصالح مستوطني "قدوميم" المقامة عنوة على أراضي القرية. وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين، مطلقة الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، كما لاحقت المواطنين والمتضامنين الأجانب إلى داخل القرية دون أن يبلغ عن إصابات أو اعتقالات. كما هاجمت عصابة من المستوطنين الإرهابيين أمس في منطقة الخليل، الأهالي الفلسطينيين خلال قطف الزيتون، ما أدى إلى إصابة سيدة وشاب برضوض وكدمات.