العدد4146-الاحد-22-10-2017

جديد الأخبار

الديار هذا الصباح

الديار اليوم

الأولى


الأخيرة

إستطلاع

ما رأيك بالموقع الاكتروني الجديد؟

كاريكاتور

الديار اليوم

الشكر كله لجلالة الملك..

الشكر كله لجلالة الملك..
الديار

9/3/2014 9:29:52 AM

 

كتب - المحرر السياسي-الشكر كله لحضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني حفظه الله, فقد تدخل وبقوة لدى صناع القرار الدولي وباشر اتصالاته مع قادة اسرائيل مما اضطر بنيامين نتنياهو الى التراجع والغاء الجسر الخشبي باتجاه حائط البراق (حائط المبكى وفق التسمية اليهودية) وكان لجلالته ما اراد.

الشكر كله لجلالته فقد انتصر لأهله المقدسيين وانتصر لمقدسات الأمة ولفلسطين وأهلها وقد اضاف جلالته بحكمته وبصيرته الثاقبة انتصارا سياسيا على اسرائيل ودفع بأطراف الائتلاف الحكومي في اليمين المتطرف الى قبول الغاء الجسر الخشبي الذي كان يراد منه ايصال المتطرفين بالمئات لتكرار الاقتحامات للأقصى بصورة استفزازية وشبه يومية, وجلالته بمتابعته الحثيثة لدى زعماء العالم اوضح ان مواصلة اسرائيل اجراءاتها الاحادية في القدس يخالف القرارات الدولية ويدفع بالمزيد من العنف والتطرف داخل الاقليم مطالبا بانهاء الاحتلال الاسرائيلي لكل الاراضي العربية المحتلة وايجاد حل عادل للقدس.

الشكر كله لجلالة الملك الذي عمل بصمت طيلة العدوان على غزة, فقد امر بتوسيع قاعدة الخدمات الطبية والانسانية لكل الكوادر الطبية الملكية بغزة واوعز بزيادة ايصال المساعدات الخدماتية والاحتياجية للغزاويين, وباشر جلالته منذ اليوم الاول للعدوان اتصالاته الدولية لوقف العدوان, وكان الاردن بقيادته الهاشمية الاقرب لفلسطين واهلها, ودائما جلالته ينتصر لغزة والقدس وفلسطين, وها هو اليوم يتصدر المشهد العربي بارغام نتنياهو وحكومته على ازالة الجسر الخشبي عند حائط البراق.

الشكر كله لجلالة الملك المفدى على مواقفه الشجاعة والجريئة تجاه فلسطين واهلها.

فكان صوته العربي المعتدل هو الاقوى في الساحة الدولية, وبجهده وجهاده وحكمته ارسى قواعد جديدة للعمل السياسي بالضغط على اسرائيل لقبولها وقف اطلاق النار وتلبية احتياجات اهل غزة, وبحكمته وشجاعته وايمانه بدوره التاريخي ناضل من اجل ان تبقى القدس عربية اسلامية, وقد تدخل مرات عدة واجبر حكومات اسرائيل على التراجع عن قراراتها في المقدسات الاسلامية والمسيحية.

الشكر كله لجلالة الملك المفدى على انجازاته الحاضرة في باحات الاقصى المبارك فلا زالت الاوقاف الهاشمية تعمل وبكل طاقتها لابراز الحضارة الاسلامية واعادة الترميم لكل ما هو مطلوب في الحرم القدسي الشريف, وبتوجيهات ملكية باتت القدس اليوم في ابهى صورها واجمل مناظرها.

الشكر كله لجلالة الملك المفدى من كل ابناء القدس وفلسطين وابناء الامة العربية والاسلامية على مواقفه واقواله الباسلة والتي اجبرت الحكومات الاسرائيلية مرات عديدة بتغيير سياساتها في الاراضي المحتلة وخاصة القدس.

نثمن عاليا جهود حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني حفظه الله, وقد تلقيت مئات المكالمات الهاتفية من القدس والضفة وغزة والتي تطالبني بأن اشكر جلالته على مواقفه الشجاعة تجاه القدس وأهلها, وانا بدوري انقل هذه المكالمات عبر هذه الزاوية لأشكر جلالة الملك المفدى حفظه الله.