العدد4146-الاحد-22-10-2017

جديد الأخبار

الديار هذا الصباح

الديار اليوم

الأولى


الأخيرة

إستطلاع

ما رأيك بالموقع الاكتروني الجديد؟

كاريكاتور

مقالات

ترامب ...هل هو احمق فعلا؟

10/11/2017 12:00:00 AM

 

 

وزير الخارجية الامريكية ريكس تيسر لسون وصف رئيسة دونالد ترامب بانه احمق, حسب قناة »ان بي سي« التي اوردت النبأ وذلك في اجتماع عقد يوم 20/ تموز الماضي في وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) مع اعضاء من فريق الامن الوطني ووزراء بالحكومة, وفي هذه الزاوية نرصد الاتي:

- الوزير تيرلسون لم ينف  وصفه لترامب بالاحمق, ورد على شائعات  استقالته بالقول انه باق في منصبه  ولا ينوي  الاستقالة  واثارة  هذا الاستخدام للوصف موجة عارمة في اوساط النخب السياسي التي اكدت ان الادارة الامريكية منقسمة على نفسها حيال قضايا عديدة داخلية وخارجية.

- الوزير تيرلسون مع وزير  الدفاع جيمس ماتس احبطا عدة قرارات كان ينوي الرئيس اتخاذها اولها ضد دولة قطر, او انحيازه لمحور الرياض, فهما (اي الوزيران) دققا في حيثيات  الموقف بعد اعلان الدول الاربع (مصر - السعودية - الامارات - البحرين) حصار دولة قطر بتهمة دعمها للارهاب, وفي التصريحات المعلنة ظهر الموقف داخل البيت الابيض بانه منقسم على نفسه, وانه لا قرار بالسماح بغزو الامارة المتهمة بدعم الارهاب.

- الوزيران تيرلسون دماتس احبطا هجوما سياسيا لترامب على اوروبا وخاصة حلفائه ونجحوا في اعادة الهدوء مع الدول الحليفة, وهناك مواقف مماثلة مع ايران وتركيا وكوريا الشمالية, فالموقف السياسي والتصريحات الرسمية للرئيس الامريكي تتنافى والمصالح القومية لواشنطن وهذا ربما يؤشر على عمق الخلافات داخل اروقة صناعة القرار في ادارة البيت الابيض.

- الرئيس الامريكي ترامب وعندما  واجهته  الصحافة والاعلام باقوال وزير خارجيته عنه بالاحمق رد بانه على استعداد لاجراء مقارنة اختبارات ذكاء معه, وهو بذلك لم ينف النبأ, بل تعامل معه بروح ايجابية ورغبة بابقائه في منصبه, وهذا يقودنا الى القول انه لا يعول على تصريحاته (اي ترامب) السياسية تجاه اي دولة. فالقرار ليس له, وهذا واضح من سياقات الاحداث الجارية على مستوى العالم.

- النقطة الاهم ان الرئيس الامريكي لم يتصرف بحماقة عندما واجهته وسائل الاعلام بل اكتفى باظهار حضاريته واسلوبه المرن في تقبل الرأي الاخر وهذه نقطة تحسب له, لكننا نقول ان بقاء الوزير تيرلسون في منصبه لن يطول, وقد يضطر للاستقاله بنفسه ودون اي ضغوط عليه.

الرئيس الامريكي ترامب معروف عنه انه صاحب افكار جنونية ويدلي بتصريحات لا تتوافق ومصالح بلاده ومنذ توليه  الرئاسة اصطدم بالقوى الفاعلة على الساحة القضائية واضطر الى التراجع, وكثيرون يقولون عنه اليوم بانه لا يتخذ اي قرار سياسي او امني وان اقواله تعبر عن سياسات يتم دراستها وتحليلها. فالقرار في واشنطن يتخذ على اعلى المستويات وبعد دراسة مستفيضة لجهة تحقيق المصالح القومية الامريكية