العدد4154-الثلاثاء-31-10-2017

جديد الأخبار

الديار هذا الصباح

الديار اليوم

الأولى


الأخيرة

إستطلاع

ما رأيك بالموقع الاكتروني الجديد؟

كاريكاتور

مقالات

السلوك الصبياني في السلاح الكيماوي

10/28/2017 12:00:00 AM

 

 

الدكتور خالد عبيدات

 

على الرغم من الخطوره الهائلة الكامنة في اسلحة الدمار الشامل على مختلف  اصنافها وانواعها وانماطها ومالكيها والمحرومين منها ، فان ما هو اخطر منها هو العقل الذي يتحكم فيها والاصبع الموضوع على الزناد  الذي يطلقها وشيفرة الارقام التي تفتح الصندوق. اما مخترع هذه الاسلحة فهو غارق ان كان حيا او ميتا بسيول من الثناء التي لا تنقطع ، وغارق ايضا بطونات من الشتائم التي لا تتوقف!!

وفي واقع الحال فان الحيرة في موضوع اسلحة الدمار الشامل تربك الانسانية التي تتراوح من نظرتها اليها بين الصفا والمروة!! او عفوا وبدون تشويش على الدماع اقول تتراوح بين النعمة من جهة والنقمة من الجهة الاخرى.

ويقينا ان اسلحة الدمار الشامل قد مسخت الفكر السياسي وبالتالي فقد صبينت السلوك السياسي.

لقد خرج الكبار عن وقارهم وهم يتناولون موضوع اسلحة الدمار الشامل فنرى شيخا تتناقط الهيبة من شفافيل جلبابه ومن اطراف ذقنه المتدلي يتحول الى هذار بذار سفاف وهو يدافع عن امتلاكه لاسلحة الدمار الشامل او وهو يهدد باستخدامها او وهو يحلف الايمان المغلظة بان امتلاكها وانتاجها والمتاجرة بها رجس من عمل الشيطان يتوجب الاجتناب . ذلك مثال صارخ على الصبينة في سلوكه السياسي!!

ونرى دولا معروفة بعظمتها وتعظيمها تفك بلدا باكمله من حبل المشنقة حينما تعهد قائدها الملهم بتدمير كل ما عنده من اسلحة كيماوية امتلكها بكميات هائلة سرا في غفله من عيون الحساد. والسلوك الصبياني هنا يتجسد في الدول التي فكت حبل المشنقة!! وفي المحكوم عليه بالشنق او بالسحل لأنه قام بتسليم كل ما يمتلك منها الذي استنفد قوت شعبه الى بواخر الدول الشانقة لتقوم بتفكيكها وهذا امر فيه دجل والصحيح انها تقوم بزيادة رصيدها من هذه الاسلحة بالفجور وبالحرام.

وتبلغ الصبينة قمتها من السلوك  السياسي تجاه هذه الاسلحة حينما يتضح ان المشنوق المفكوك ما زال يتملك رصيدا كبيرا منها  استخدمه حينما ازداد الضغط على انفاسه!! وتبلغ الصبينة قمتها حينما قام الشانق بنبش قبور ضحايا هذه الاسلحة ليجد دليلا مفحما على استخدامها في شيخون او ريف دمشق او اربيل او الموصل .. او ..او ...!!

تحول موضوع امتلاك اسلحة الدمار الشامل الى حالة صبيانية اشبه بلعب العيال يضع الدنيا على كف العفريت !! اقصد بالعفريت كوريا الشمالية ، او الملا!! او اية الله!! او الفنان مبدع اللوحات الاشبه ببيكاسو.

اكرر خطورة هذا السلاح بحذ ذاته والاخطر هو السياسة الصبيانية التي تتناوله!!

Khaled.obeidat978@gmail.com